منتدى الاصدقاء

منتدى الاصدقاء

اهلا وسهلا بالزائرين والاعضاء الكرام فى منتدى الاصدقاء
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوربحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التحفة الوفية بمعاني حروف العربية إبراهيم بن محمد بن إبراهيم السفاقسي 742هـ / الجزء الرابع

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوعلاوى
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

رقم العضويه : 3
عدد المساهمات : 48
تاريخ التسجيل : 02/08/2010
العمر : 58

مُساهمةموضوع: التحفة الوفية بمعاني حروف العربية إبراهيم بن محمد بن إبراهيم السفاقسي 742هـ / الجزء الرابع   الجمعة أغسطس 06, 2010 8:22 am

بسم الله الرحمن الرحيم
[1] الدرر الكامنة في أعيان المئة الثامنة 1/57، الديباج المذهب في معرفة أعيان علماء المذهب، لابن فرحون المالكيّ: 1/279- 280، شجرة النور الزكيّة 209.

[2] الدرر الكامنة في أعيان المئة الثامنة 1/57، شجرة النور الزكيّة 209.

[3] الدرر الكامنة 1/57.

[4] ذكره ابن حجر في كتابه: الدرر الكامنة في أعيان المئة الثامنة 1/57.

[5] ترجمته في: درّة الحجال في أسماء الرجال 3/9.

[6] ذكره ابن فرحون في: الديباج المذهب في أعيان المذهب 1/280.

[7] ترجمته في: درّة الحجال 3/117- 118.

[8] ذكره ابن حجر في: الدرر الكامنة 1/57.

[9] ترجمته في: الدرر الكامنة 1/487.

[10] ذكره ابن حجر في: الدرر الكامنة 1/57.

[11] ترجمته في: الدرر الكامنة 1/459.

[12] ذكره ابن مرزوق في: نيل الابتهاج بتطريز الديباج 39.

[13] ترجمته في: الدرر الكامنة 4/3- 6.

[14] ذكرها ابن حجر في: الدرر الكامنة 1/57.

[15] ترجمتها في: الدرر الكامنة 2/117.

[16] ذكره ابن حجر في: الدرر الكامنة 1/57.

[17] ترجمته في: الدرر الكامنة 4/457- 461.

[18] ذكره ابن حجر في: الدرر الكامنة 1/57.

[19] ترجمته في: الدرر الكامنة 4/302.

[20] الدرر الكامنة 1/57.

[21] نيل الابتهاج بتطريز الديباج: 40.

[22] ص 40.

[23] الوافي بالوفيات: 6/138.

[24] ص 40.

[25] الديباج المذهب: 1/279.

[26] ص 40.

[27] ترجمته في: الضوء اللامع: 4/152.

[28] هو: محمّد بن أحمد بن محمّد بن محمد بن عليّ بن غازي العثمانيّ المكناسيّ الفاسيّ، المتوفّى سنة 919هـ. انظر: (معجم المؤلّفين 9/16).

[29] هديّة العارفين 2/226.

[30] ص 504.

[31] الديباج المذهب 1/279.

[32] ترجمه في: الوافي بالوفيات: 1/270.

[33] الدرر الكامنة في أعيان المئة الثامنة 1/57، بغية الوعاة 1/425، نيل الابتهاج بتطريز الديباج 40.

[34] النجوم الزاهرة في ملوك مصر والقاهرة 10/98.

[35] شجرة النور الزكيّة 209.

[36] النجوم الزاهرة 10/98.

[37] انظر: النصّ المحقّق: ص26- 55.

[38] انظر: النصّ المحقّق: ص55- 62.

[39] انظر: النصّ المحقّق: ص62- 65.

[40] انظر: النصّ المحقّق: ص65- 70.

[41] انظر: النصّ المحقّق: ص25.

[42] انظر: النصّ المحقّق: ص53.

[43] انظر: النصّ المحقّق: ص70- 87.

[44] انظر: النصّ المحقّق: ص27، 34، 40، 42، 49، 52، 60، 63، 64، 68، 69، 79، 86، 87.

[45] انظر: النصّ المحقّق: ص34، 40، 53، 63، 74، 76.

[46] انظر: النصّ المحقّق: ص29، 45، 53، 55، 57، 60.

[47] انظر: النصّ المحقّق: ص35، 40، 72، 86.

[48] انظر: النصّ المحقّق: ص23، 44، 57.

[49] انظر: النصّ المحقّق: ص60، 64.

[50] انظر: النصّ المحقّق: ص67، 74.

[51] انظر: النصّ المحقّق: ص46، 50.

[52] انظر: النصّ المحقّق: ص36، 68.

[53] انظر: النصّ المحقّق: ص46، 61.

[54] انظر: النصّ المحقّق: ص35.

[55] انظر: النصّ المحقّق: ص30.

[56] انظر: النصّ المحقّق: ص73.

[57] انظر: النصّ المحقّق: ص40.

[58] انظر: النصّ المحقّق: ص36.

[59] انظر: النصّ المحقّق: ص30، 31، 32، 35، 39، 41، 43، 44، 45، 46، 47، 48، 52، 53، 54، 59، 61، 62، 63، 64، 66، 67، 68، 69، 70، 72، 74، 75، 83.

[60] انظر: النصّ المحقّق: ص37.

[61] انظر: النصّ المحقّق: ص32، 33، 36، 55.

[62] انظر: النصّ المحقّق: ص35، 36، 40، 42، 51.

[63] انظر: النصّ المحقّق: ص44، 49، 51، 60.

[64] انظر: النصّ المحقّق: ص65، 79، 85.

[65] غير واضحة في المخطوطة.

[66] الجنى الداني 92.

[67] في المخطوطة: وهي.

[68] عُقَيْلٌ: بَطْنٌ من عامر بن صعصعة، وأبوهم: عُقَيلُ بن كعب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة، كانت مساكنهم في البحرين، ثمَ هاجروا إلى العراق.

انظر: الاشتقاق لابن دريد 182، صبح الأعشى 1/341، معجم قبائل العرب القديمة والحديثة 2/801.

[69] أي: لابتداء الغاية في المكان، أمّا دلالتها على ابتداء الغاية في الزمان فمسألة خلافيّة، منعها البصريّون، وأجازها الكوفيّون، واِختار رأيهم ابن مالك.

انظر: الإنصاف في مسائل الخلاف 1/270- 276، أسرار العربيّة 272، الجنى الداني 314- 315، مغني اللبيب 419- 420، ائتلاف النصرة في اختلاف نحاة الكوفة والبصرة 142 – 144، اختيارات ابن مالك النحويّة 115 – 121.

[70] الإسراء 1.

[71] البقرة 8، 165، 204، 207، الحجّ 3، 8، 11، العنكبوت 10، لقمان 6، 20، فاطر 28.

[72] يفهم من كلام سيبويه دلالتها على التبعيض في هذا المثال حيث قال في (الكتاب 2/307): ((إنّما أراد أن يفضلّه على بعضٍ، ولا يعمّ)).

[73] في هامش المخطوطة: ((كأنّه قال: جاوز زيدُ عمراً في الفضل أو الانحطاط.

قلتُ: اخْتُلِفَ في (مِن) المصاحبة لأفعل التفضيل، قال المبردَ والأخفش الصغير وجماعة: (مِنْ) لابتداء الغاية، ولا تفيد معنى التبعيض، وصحّحه ابن عصفور، وذهب سيبويه إلى أنّها لابتداء الغاية، ولا تخلو من التبعيض، وذهب ابن ولاد إلى أنّها لا تكون بعده لابتداء الغاية.

انظر: الإرتشاف 2/441 – 442، الجنى الداني للمراديّ 216- 317.

وأقول: وافق الأخفشُ الصغيرُ المبرّدَ في رأيه، وأنكر ابن ولاد كونها لابتداء الغاية بعد (أفعل التفضيل)، وذهب ابن مالك إلى أنّها للمجاوزة، واختار ذلك ابن هشام.

انظر: المقتضب 1/44، شرح التسهيل 3/134، المغني 423، ارتشاف الضرب 2/441 – 442.

[74] الحجّ 30.

[75] في (الجنى الداني 315): ((وأنكره أكثر المغاربة، وقالوا: هي في قوله: (من الأوثان) لابتداء الغاية وانتهائها: لأن الرجس ليس هو ذاتها، فـ(مِنْ) في الآية كـ(مِنْ) في نحو: أخذته من التابوت)).

[76] تأويل مشكل القرآن: 578.

[77] قريش 4.

[78] انظر: البرهان في علوم القرآن للزركشيّ: 4/420.

وسيبويه: هو إمام النحاة عمرو بن عثمان بن قنبر، أبو بشر، المتوفّى سنة 180هـ على القول الأصحّ. ترجمته في: تاريخ العلماء النحويّين 90، إنباه الرواة على أنباه النحاة 2/346.

[79] معاني الحروف المنسوب للرمّانيّ: 98.

[80] ذكر ذلك المراديّ في (الجنى الداني 318)، وفي (المغني 425) نسبه ابن هشام لسيبويه، وانظر: الكتاب 2/308، والارتشاف 2/442.

[81] البقرة 19.

[82] البقرة 220. وهذا رأي ابن مالك (شرح التسهيل 3/127، والمغني 425) ويرى أبو حيّان أنّ الفعل (يعلم) ضمنَ معنى فعل آخر، فالتقدير: والله يميز بعلمه المفسد من المصلح. انظر: البحر المحيط 2/414.

[83] تأويل مشكل القرآن: 577.

[84] الأنبياء 77، وجعلها في الآية للاستعلاء هو قول أبي عبيدة. انظر: البسيط للواحديّ 5/227، البحر المحيط 7/454. ونُسِبَ إلى الأخفش تأويلها على تضمين الفعل معنى فعلٍ آخر، فقدّرها بـ(منعناه بالنصر من القوم)، وما في كتابه (معاني القرآن 1/50، 141) يخالفه، حيث جعل (من) بمعنى (على). انظر: شرح التسهيل 2/136- 137، الارتشاف 2/442، الجنى الداني 318، التصريح بمضمون التوضيح 2/10.

[85] الزخرف 60.

[86] تأويل مشكل القرآن: 576.

[87] فاطر 40. ذكر ذلك أبو حيّان في (البحر المحيط 1/66)، وهو منقولُ عن الكوفيّين. انظر: شرح التسهيل 3/137، الارتشاف 2/443، الجنى الداني 319، المغني 424.

[88] تأويل مشكل القرآن: 576.

[89] الشورى 45.

[90] إنابة بعض حروف الجرّ عن بعض هو مذهب الكوفيّين وأبي عبيدة والأخفش وابن قتيبة والمبرّد وأكثر النحاة المتأخرين.

انظر: معاني القرآن للفراء 1/63، مجاز القرآن لأبي عبيدة 1/324، معاني القرآن للأخفش 1/46، تأويل مشكل القرآن لابن قتيبة 567، المقتضب 2/318، شرح القصائد السبع الطوال 35، الخصائص 2/306، التوطئة للشلوبين 345، شرح الجمل لابن عصفور 1/493، الارتشاف 2/427، الجنى الداني 104، المغني 104.

[91] انظر: معاني القرآن وإعرابه 1/416، الإنصاف 2/481، الارتشاف 2/435، الجنى الداني 108، المغني 142، ائتلاف النصرة في اختلاف نحاة الكوفة والبصرة 141.

[92] زيادة يقتضيها الكلام بعده، وانظر: الجنى الداني 320، المغني 425.

[93] أي: في اشتراط كون النكرة عامّة نظرٌ، قال المرادي في (الجنى الداني 322): ((لأنّها قد تزاد مع النكرة التي ليست من ألفاظ العموم... والظاهر أنّ مراده أن تكون النكرة مراداً بها العموم: فإنّ (مِنْ) لا تزاد مع نكرة يراد بها نفي واحدٍ من الجنس)).

[94] الأولّ: ما جاء من رجل، والثاني: ما قام من أحد.

[95] هذا قول سيبويه (الكتاب 2/307)، وانظر: الارتشاف 2/445- 446.

[96] الجنى الداني 320.

[97] شرح الجمل لابن عصفور 1/485، شرح الكافية للرضيّ 2/319، رصف المباني 391، الارتشاف 2/444، الجنى الداني 221، المغني 428.

[98] وهو مذهب الكسائيّ وهشام بن معاوية الضرير أيضاً.

انظر: معاني القرآن للأخفش 1/98، المسائل البصريّات 1/247، شرح التسهيل 3/139، الارتشاف 2/444، الجنى الداني 321، المغني 428.

والأخفش هو: سعيد بن مسعدة المجاشعيّ، المتوفىّ سنة 215هـ. ترجمته في: تاريخ العلماء النحويّين 85، بغية الوعاة 1/590.

[99] الأعراف 59، 65، 73، 85، هود 50، 61، 84، المؤمنون 23، 32.

[100] المائدة 19.

[101] الملك 3.

[102] فاطر 3.

[103] الملك 3.

[104] أجاز ذلك الفارسيّ. انظر: المغني 425، 435.

[105] الجنى الداني 319.

[106] شرح الكتاب 4/43 ب، ووافقه الأعلم وابن طاهر وابن خروف. (الارتشاف 2/443)، وانظر: المقتضب 4/174، وأمالي السهيليّ 52- 53. والسيرافيّ هو: الحسن بن عبدالله بن المرزبان، أبو سعيد السيرافيّ، المتوفىّ سنة 368هـ. ترجمته في: تاريخ بغداد 7/341، إنباه الرواة 1/313.

[107] بيت من البحر الطويل لأبي حيّة الهيثم بن الربيع النميريّ، (شعره: 144).

وهو في: الكتاب 1/477، ومغني اللبيب 344، وشرح أبياته 5/263، وخزانة الأدب 10/214- 220.

[108] انظر: رصف المباني 166- 167، التمهيد في تنزيل الفروع على الأصول للإسنويّ 59، الكوكب الدرّيّ له 320، الارتشاف 2/450، الجنى الداني 373، المغني 104.

[109] الإسراء 1.

[110] تأويل مشكل القرآن 571، معاني القرآن للفراء 1/218، شرح التسهيل 3/141، الارتشاف 2/450، الجنى الداني 373، المغني 104.

[111] النساء 4.

[112] كثيرٌ من البصريّين وافقوا الكوفيّين في رأيهم، ومن لم يوافق تأوّل ما ورد على التضمين.

انظر: الجنى الداني 373- 374.

[113] هو ابن مالك في (شرح التسهيل 3/142)، وانظر: الارتشاف 2/451، الجنى الداني 374.

[114] يوسف 33.

[115] النمل 33.

[116] هو: زياد بن معاوية بن ضباب الذبيانيّ، شاعرٌ جاهليّ.

ترجمته في: الشعر والشعراء 1/157، والأغاني 9/161- 177.

[117] بيت من البحر الطويل من قصيدة له يعتذر فيها إلى النعمان بن المنذر ويمدحه. والبيت في: ديوانه 73، المغني 105، شرح أبياته 2/125، الخزانة 9/465.

[118] هذا رأي الكوفيّين وابن قتيبة، وتبعهم ابن مالك. انظر: شرح التسهيل 3/143، الارتشاف 2/450.

[119] عجز بيت من البحر الطويل لعمرو بن أحمر الباهليّ، وصدره:

تقول وقد عاليتُ بالكُورِ فوقها:

والبيت في: شعر عمرو بن أحمر 84، شرح التسهيل 3/143، الارتشاف 105، والمغني 105، شرح أبياته 2/129.

[120] هو: عامر بن الحليس الهذليّ، صحابيّ جليلٌ.

ترجمته في: الإصابة في تمييز الصحابة 7/162، الشعر والشعراء 2/670.

[121] بيت من البحر الكامل له. (ديوان الهذليّين 2/89).

وانظر: شرح أشعار الهذليّين 3/1069، أدب الكاتب 540، المغني 105، شرح أبياته 2/136.

[122] الجنى الداني 376.

[123] معاني القرآن 2/78، وانظر: الجنى الداني 376، المغني 105. والفراء هو: يحيى بن زياد بن عبدالله الديلميّ، أبو زكريّا الفراء، المتوفّى سنة 207هـ. ترجمته في: تاريخ العلماء النحويّين 187، إنباه الرواة 4/1- 17.

[124] إبراهيم 37.

[125] هي قراءة أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب – رضي الله عنه – وزيد بن عليّ، ومحمّد بن عليّ، وجعفر بن محمّد ومجاهد. انظر: معاني القرآن للفراء 2/78، المحتسب 1/364، الكشّاف 2/380، المجمع للطبرسيّ 6/317، البحر المحيط 6/448.

[126] البقرة 179.

[127] زاده الكوفيّون وابن قتيبة وابن مالك.

انظر: أدب الكاتب 343، شرح التسهيل 3/155، والارتشاف 2/446.

[128] الأعراف 38.

[129] الأنفال 103.

[130] يوسف 32.

[131] التوبة 38.

[132] تأويل مشكل القرآن 567.

[133] طه 71.

[134] الشورى 11.

[135] إبراهيم 9.

[136] عجز بيت من البحر الطويل، لامرئ القيس، صدره:

وهلْ يَعِمَنْ مَنْ كانَ أَحْدثُ عَهْدِهِ.

انظر: ديوانه 27، المغني 225، شرح أبياته 4/77.

[137] الكتاب 2/308، معاني الحروف المنسوب للرمّانيّ 96، الجنى الداني 268.

[138] الكتاب 2/304، وانظر: الجنى الداني 102، المغني 137.

[139] معاني الحروف المنسوب للرمّانيّ 36، البيان في غريب إعراب القرآن 1/77، التبيان في إعراب القرآن 1/62، البحر المحيط 1/230، الجنى الداني 104.

[140] النساء 160.

[141] هذا مذهب الجمهور. انظر: الجنى الداني 103.

[142] رأيه في: الجنى الداني 103، والمغني 138، وتابعه السهيليّ في (الروض الأنف 3/413- 414).

والمبرّد: هو محمّد بن يزيد الثماليّ الأزديّ أبو العبّاس، المتوفّى سنة 386هـ.

ترجمته في: تاريخ العلماء النحويّين 53- 65، إنباه الرواة 3/241- 253.

[143] الجنى الداني 104، المغني 141.

[144] جزء من بيت من البحر البسيط من قصيدة لقريط بن أنيف العنبريّ، وتكملته:

.................... إذا ركبوا

شدّوا الإغارة فرساناً وركبانا

والبيت في: الحماسة لأبي تمام 1/58، الجنى الداني 105، المغني 141، خزانة الأدب 6/253.

[145] تأويل مشكل القرآن 568.

[146] الفرقان 59.

[147] آل عمران 75.

[148] ذكر المراديّ في كتابه (الجنى الداني 106) أنّ رأي الفارسيّ في كتابه (التذكرة)، وأقول: من التذكرة نسخةٌ في إيران، لم أستطع الاطلاع عليها.

والفارسيّ: هو الحسن بن أحمد بن عبدالغفّار، أبو عليّ، المتوفّى سنة 377هـ.

ترجمته في: تاريخ العلماء النحويّين 26، إنباه الرواة 1/273.

[149] رأيه في: جواهر الأدب في معرفة كلام العرب: 42، الارتشاف: 2/427، همع الهوامع: 2/21، وقد تبعه ابن قتيبة في (تأويل مشكل القرآن: 575).

والأصمعيّ هو: عبدالملك بن قريب بن عليّ الباهليّ، أبو سعيد، المتوفّى سنة 216هـ. ترجمته في: تاريخ العلماء النحويّين 218- 224، إنباه الرواة 2/197- 205.

[150] بيت من البحر الطويل لأبي ذؤيب خويلد بن خالد الهذليّ، ورواية ديوان (الهذليّين 1/51:

تروّتْ بماء البحر ثمَ تنصَبتْ

على حبشيّاتٍ لهنّ نئيجُ

والبيت في: شرح أشعار الهذليّين 1/129، شرح أبيات المغني 2/309، خزانة الأدب 7/97.

[151] انظر من بيت من البحر الكامل لكعب بن مالك الأنصاري رضي الله عنه، وتمامه:

على مَنْ غيرنا

خُبُّ النبيّ محمدٍ إيْانا

انظر: ديوانه 289، شرح أبيات سيبويه 1/535، الخزانة 6/120.

[152] عجز بيت من البحر الطويل لامرئ القيس، صدره:

فإنْ تنأ عنها حِقبةً لا تلاقها

انظر: ديوانه 42، همع الهوامع 1/88، الدرر اللوامع 1/66، التصريح 1/202.

[153] قال في التسهيل 57: ((وقد تزاد بعد نفي فعل ناسخ للابتداء))، وانظر: شرح التسهيل 1/382، شرح الكافية الشافية 1/424. وابن مالكٍ هو: محمّد بن عبدالله بن مالكٍ الطائيّ، أبو عبدالله جمال الدين، المتوفّى سنة 672هـ. وترجمته في: طبقات الشافعيّة الكبرى 5/28، الوافي بالوفيات 3/359.

[154] في نسخة التحقيق: (بأعجام) وهذا تحريف.

[155] جزء من بيت من البحر الطويل للشنفري من لاميّته المعروفة بـ(لاميّة العرب)، والبيت بتمامه:

وإنْ مدّتِ الأيدي إلى الزاد لم أكن

بأعجلهم إذ أجشعُ الناس أعجلُ

والبيت في: ذيل الأمالي والنوادر لأبي عليّ القالي 203، مختارات ابن الشجري 1/19، المغني 728، شرح أبياته 7/189.

[156] البسيط في شرح جمل الزجّاجيّ: 2/855- 856.

وابن أبي الربيع هو: عبيدالله بن أحمد بن عبيدالله القرشيّ الإشبيليّ السبتيّ، الْمتوفَى سنة 688هـ. ترجمته في: الذيل والتكملة: 6/105، صلة الصلة: 83، بغية الوعاة: 2/125.

وفي المخطوطة: (وجزاء سيئة سيئةٌ مثلها)، وهي آية الشورى 40، ولا شاهد فيها.

[157] آل عمران 189، المائدة 17، 18، النور 42، الجاثية 27، الفتح 14.

[158] النحل 72، الشورى 11.

[159] سبأ 13.

[160] المعْجَرُ: ثوبٌ تلفّه المرأةُ على استدارة رأسها، ثمّ تجلببُ فوقه بجلبابها. (اللسان 4/544).

[161] صدر بيت من البحر البسيط لأميّة بن أبي عائذ، وعجزه:

بمُشْمَخرٍّ به الظَّيَانُ والآسُ.

انظر: الكتاب 2/144، شرح أبيات المغني 4/297، الخزانة 10/95.

[162] صدر بيت من البحر الطويل، لم أعرف قائله، وعجزه:

أشتّ وأنأى من فراقِ المُحَصَّبِ.

والبيت في: شرح التسهيل 3/146، اللسان 1/319.

[163] في النسخة: (السبب)، والتصحيح من (الجنى الداني 144).

[164] تكملة من (الجنى الداني 144).

[165] البقرة 213.

[166] في النسخة: (سقينا).

[167] يوسف 23.

[168] القصص 8.

[169] الرعد 2، فاطر 13، الزمر 5.

[170] الإسراء 107.

[171] الأنبياء 47.

[172] الإسراء 78.

[173] بيت من البحر الطويل لمتمّم بن نويرة يرثي فيه أخاه مالكاً. (شعرها: 112).

[174] هو: جرير بن عطيّة بن حذيفة الخطفي بن بدر الكلبيّ اليربوعي، المتوفّى سنة 110هـ.

ترجمته في: الشعر والشعراء 1/464، وفيات الأعيان 1/321.

[175] بيتٌ من البحر الطويل له، من قصيدة يهجو بها الأخطل. (شرح ديوان جرير 457).

[176] يوسف 43.

[177] النمل 72.

[178] البقرة 41، النساء 47.

[179] شرح جمل الزجّاجي 2/515.

وابن عصفور هو: عليّ بن مؤمن بن محمّد بن عليّ، أبو الحسن النحويّ الحضرميّ الإشبيليّ، المتوفّى سنة 669هـ.

ترجمته في: صلة الصلة لابن الزبير 142، فوات الوفيات 3/109.

[180] بل ذكرها سيبويه (الكتاب 1/345- 346)، ومثّل لها بقولهم: (لا أبا لك)، واستشهد عليها بقول النابغة الذبيانيّ:

قالتْ بنو عامرٍ: خالُوا بني أسدٍ

يا بؤسَ للجهلِ ضرّاراً لأقوامِ

[181] في نسخة التحقيق: (ذكره).

[182] الكامل 3/1140.

[183] جزء من بيت من البحر الطويل لامرئ القيس، والبيت بكماله:

دعْ عنك نهباً صِيحَ في حجراته

ولكنْ حديثاً ما حديثُ الرواحلِ

انظر: ديوانه 94، المغني 200، شرح أبياته 3/315.

[184] زاده مَنْ سوى البصريّين. انظر: المغني 196، الجنى الداني 261.

[185] في نسخة التحقيق: (يوم لا يجزي)، وليس في القرآن آية ولا قراءةٌ بهذا النصّ.

[186] البقرة 48، 123.

[187] هود 53. لم أجد مَنْ جعلها للاستعلاء غير المؤلف – رحمه الله –: فغيره يجعلها للتعليل، والذي يبدو لي أنّ في الكلام سقطاً؛ فأصله هكذا: (وللاستعلاء، كقوله:

لاهٍ ابن عمّكَ لا أفضلتَ في حسبٍ

عنّي ولا أنت ديّاني فتخزوني

وللاستعانة، كقولك: رميتُ عن القوس، وللتعليل، كقوله تعالى: "وما نحن....." إلخ. انظر: المغني 197، الجنى الداني 263.

[188] الانشقاق 19.

[189] في نسخة التحقيق: (حين).

[190] بيت من البحر الطويل للأعشى (ديوانه 379)، وروايته فيه: (وآس سراة الحيّ حيث...).

والبيت في: جواهر الأدب في معرفة كلام العرب 195، الجنى الداني 263، المغني 197، شرح أبياته 2/298.

[191] من بيتٍ من البحر الطويل لمزاحم بن الحارث العقيليّ، والبيت بكماله:

غدتْ من عليه بعدما تمّ ظِمْؤها

تَصِلُّ وعنْ قيضٍ بزيزاء مَجْهَلِ

انظر: شرح أبيات المغني 3/265.

[192] من بيت من البحر المتقارب لبشر بن منقذ المعروف بالأعور الشنّيّ، والبيت بكماله:

هوّنْ عليكَ فإنّ الأمور بكفِّ الإله مقاديرها

انظر: الحماسة البصريّة 2/2، الكتاب 1/31، شرح أبيات المغني 2/269.

[193] القصص 4.

[194] قائلوه هم: أبو الحسين بن الطراوة، ومحمّد بن أحمد بن طاهر، وابن خروف، وأبو الحجّاج يوسف بن معزوز القيسيّ، وأبو عليّ عمر بن عبدالمجيد الرُّنديّ، وأبو عليّ الشلوبين في أحد قوليه.

انظر: الإرتشاف 2/451، منهج السالك في الكلام على ألفيّة ابن مالك 231، النكت الحسان في شرح غاية الإحسان 109- 110، الجنى الداني 442.

[195] هم المذكورون في الحاشية السابقة، انظر مصادرها.

[196] قال في (الكتاب 2/310) عن (على): ((وهو اسمٌ، ولا يكون إلا ظرفاً...)).

[197] الرحمن 26.

[198] البقرة 253.

[199] هذا محلّ اتفاقٍ بين النحويّين. انظر: رصف المباني 434، شرح التسهيل 2/163، الارتشاف 2/453، الجنى الداني 445، المغني 191.

[200] الأعراف 105.

[201] البقرة 102.

[202] تأويل مشكل القرآن 573.

[203] المؤمنون 6، المعارج 30.

[204] في المخطوطة: (وآتى المال على حبّه مسكيناً)، وليس في القرآن آية هكذا.

[205] البقرة 177.

[206] البقرة 185، الحجّ 37.

[207] ابن مالك في (شرح التسهيل 2/165)، أما سيبويه فمنع زيادتها (الكتاب 1/17). وانظر: الجنى الداني 447.

[208] بيتٌ من البحر الطويل لحميد بن ثور في (ديوانه: 41).

وانظر: ضرائر الشعر لابن عصفور 66، المغني 192، شرح أبياته 3/247.

[209] نُقِلَ عن الأخفش، وذكره ابن برهان وابن مالك وأبو حيّان.

انظر: شرح التسهيل 2/173، الارتشاف 2/438، البحر المحيط 2/299، الجنى الداني 135- 136.

[210] البقرة 198.

[211] زاده ابن مالك في (التسهيل 147)، وانظر: شرحه له 3/170، الجنى الداني 136.

[212] يُعزى هذا القول إلى العجّاج بن رؤبة. انظر: رصف المباني 276، الجنى الداني 136.

[213] سرّ صناعة الإعراب 1/320، شرح التسهيل 3/170، المغني 235.

[214] معاني القرآن 1/466.

[215] الشورى 11.

[216] الكتاب 1/13، 203.

[217] ضرورة الشعر للسيرافيّ 160، المقتضب 4/140، الأصول في النحو 1/438.

[218] بيتُ من البحر البسيط للأعشى، وروايته في (ديوانه 113): هل تنتهون... ولا ينهى.

[219] انظر: شرح الجمل لابن عصفور 1/477، جواهر الأدب 144، النكت الحسان 111، الجنى الداني 132، المغني 239، وقد وافق الأخفش في وقوعها اسماً جَمْعٌ من العلماء، منهم: الفارسيّ (الإيضاح العضديّ 260)، وابن جنّي (سرّ الصناعة 1/282)، والزمخشريّ (الكشّاف 4/313- 314)، الجزوليّ (المقدّمة الجزوليّة في النحو 123)، وابن يعيش (شرح المفصّل 8/43)، والأنباريّ (أسرار العربيّة 257- 258).

ولكنّ الأخفش في كتابه (معاني القرآن 2/303، يرى أنّها زائدة.

[220] هذا رأي الأخفش والفارسيّ وابن عصفور، انظر: البحر المحيط 1/423، منهج السالك 253، الجنى الداني 137.

[221] أي: إنّها كسائر حروف الجرّ في تعلّقها بالفعل أو ما في معناه. (الجنى الداني 137).

[222] شرح التسهيل 3/171.

[223] الارتشاف 2/439.

[224] بيت من البحر الوافر لم أعثر على قائله. ويروى: يابن أبي زيادِ.

والبيت في كثير من كتب النحو منها: رصف المباني 261، المساعد 2/273، ضرائر الشعر 309، النكت الحسان 112، الخزانة 9/474.

[225] الكوفيّون والمبرّد. انظر: إيضاح المفصّل 2/45، شرح المفصّل لابن يعيش 8/326، جواهر الأدب 499، النكت

[226] القدر 5.

[227] البقرة 187.

[228] بيتٌ من البحر الكامل لأبي مروان النحويّ، وينسب إلى المتلمّس الضبعيّ، وهو في (ديوانه 327).

انظر: الكتاب 1/50، شرح أبياته لابن السيرافيّ 1/411، الخزانة 3/21.

[229] هذا رأي البصريّين. انظر: الكتاب 1/420، 2/161، الأصول 1/334، شرح المفصّل لابن يعيش 8/26، التسهيل 147، الإنصاف 2/832، الجنى الداني 417.

[230] ينسب هذا الرأي إلى الكوفيّين، والكسائيُّ من زعمائهم، وإلى الأخفش.

انظر: الإنصاف 2/832، شرح التسهيل 3/174- 175، جواهر الأدب 452، الجنى الداني 417، المغني 179.

والكسائيّ هو: علي بن حمزة بن عبدالله الأسديّ الكوفيّ، أبو حمزة الكسائيّ، المتوفّى سنة 189هـ. ترجمته في: تاريخ العلماء النحويّين 190، إنباه الرواة 2/256.

[231] الارتشاف 2/455، ابن الطراوة النحويّ 142، وابن الطراوة هو: سليمان بن محمّد السبئيّ المالقيّ، أبو الحسين، ابن الطراوة، المتوفّى سنة 528هـ. ترجمته في: بغية الملتمس في تاريخ أهل الأندلس 290، بغية الوعاة 1/602.

[232] هذا مذهب أكثر النحويّين. انظر: المقتضب 4/138، المسائل والأجوبة 234، شرح التسهيل 2/175، المساعد 2/285، الارتشاف 2/455، الجنى الداني 417.

[233] رأي الخليل (العين 8/258)، وابن درستويه (الارتشاف 2/455، الجنى الداني 418).

[234] هذا رأي ابن السيد البطليوسيّ (المسائل والأجوبة 247)، والأعلم الشنتمريّ (الهمع 4/175).

[235] هذا اختيار أبي حيّان (الارتشاف 2/445).

[236] في نسخة التحقيق: (السابق). وهذا تصحيف.

[237] الأصول لابن السرّاج 1/338، أمالي ابن الشجريّ 3/47، شرح الكافية للرضيّ 2/329، النكت الحسان 112، الجنى الداني 425.

[238] بيت من البحر الوافر لربيعة بن مقروم الضبّيّ.

انظر: حماسة أبي تمّام 1/284، أمالي ابن الشجريّ 217، النكت الحسان 113، المغني 218، الخزانة 10/26، شرح أبيات المغني 4/34.

[239] ساقطة من نسخة التحقيق.

[240] بيتٌ من مشطور الرجز لرؤبة بن العجّاج (ديوانه 6)، وروايته: (وأصبابْ)، ولم أجد من رواه كرواية المؤلّف، ولكنْ رويتْ قافيتُهُ: (وآكامْ).

انظر: اللسان (صبب) 1/517، النكت الحسان 113، المغني 182، شرح الأشمونيّ 3/299، حاشية الصبّان على شرح الأشمونيّ 2/232، الخزانة 10/32، شرح أبيات المغني 3/189.

[241] يري المبرّد أنّ الفاء والواو همّا الجارّان، ويرى غيره أنّ الجارّ هو (رُبَّ) المحذوفة.

انظر: المقتضب 2/346- 347، شرح التسهيل 3/189، المساعد 2/297، المغني 213، الجنى الداني 129- 130.

[242] في المخطوطة: (خلاف). وهذا تصحيف.

[243] الكتاب 1/377، 395، الإنصاف 1/278.

[244] في المخطوطة: (غير). والمقصود بمن سمع النصب هم: أبو زيد الأنصاريّ. والفرّاء، والأخفش، وأبو عمرو الشيبانيّ، وابن خروف. انظر: الجنى الداني 513.

[245] أي: تكون حرفَ جرٍّ، وفعلاً، وهذا مذهب الجرميّ والمبرّد والزجّاج والأخفش. (الجنى الداني 513، المغني 165، ويرى الكسائيّ والمازنيّ والفرّاء أنّها فعلٌ لا غيرُ، (جواهر الأدب 524).

[246] حكاه أبو عثمان المازنيّ عن أبي زيد الأنصاريّ عن أحد الأعراب. انظر: الأصول 1/228، المحتسب 1/342، شرح الألفيّة لابن عقيل 2/239.

ويروى أيضاً: (الأصبغ) بالغين. انظر: رصف المباني 255، شرح المفصّل لابن يعيش 2/85، شرح التسهيل 2/306، شرح الألفيّة لابن الناظم 310، شرح الكافية 1/244، النكت الحسان 104، الجنى الداني 513، المغني 165، التصريح 1/365.

[247] الجنى الداني 309، 464.

[248] زيادة من (النكت الحسان 114، والجنى الداني 464).

[249] في نسخة (التحقيق: (وقيل)، والتصحيح من (النكت الحسان 114).

[250] في نسخة التحقيق: (معلقا)، والتصحيح من (النكت الحسان 114).

[251] هذا رأي المبرّد وابن السرّاج والفارسيّ وسائر البصريّين كما في (الإنصاف 1/382). وانظر: المسائل المنثورة للفارسيّ 174، مغني اللبيب 442.

[252] النكت الحسان 114.

[253] هذا رأي الأخفش والزجّاج والزجّاجيّ. انظر: النكت الحسان 114، مغني اللبيب 442.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
cartoon
المدير العام
المدير العام
avatar

رقم العضويه : 1
عدد المساهمات : 186
تاريخ التسجيل : 31/07/2010
الموقع : kuwait

مُساهمةموضوع: رد: التحفة الوفية بمعاني حروف العربية إبراهيم بن محمد بن إبراهيم السفاقسي 742هـ / الجزء الرابع   الأحد أغسطس 08, 2010 5:25 am

بارك الله فيك وشاكر لك على ما قدمت وجعله فى ميزان حسناتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://fjar.dahek.net
 
التحفة الوفية بمعاني حروف العربية إبراهيم بن محمد بن إبراهيم السفاقسي 742هـ / الجزء الرابع
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» التحفة الوفية بمعاني حروف العربية إبراهيم بن محمد بن إبراهيم السفاقسي 742هـ / الجزء الرابع

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الاصدقاء  :: منتدى علوم اللغة العربية-
انتقل الى: